توقف كريستيانو رونالدو في مقابلة ما بعد المباراة التي خاضها فريه ريال مدريد ضد يوفنتوس الإٍيطالي، من أجل لفتة طيبة تجاه جانلويجي بوفون، بعد طرد حارس المرمى من اللقاء الذي أٌيم مساء الأربعاء.

وبعد خسارته 3-0 في مباراة الذهاب من ربع النهائي، سجل يوفنتوس ثلاثة أهداف خلال لقاء الإياب في سانتياجو برنابيو مما تسبب في توتر المباراة بعد اقتراب الملكي من المغادرة. ومع اقتراب المباراة من الوقت الإضافي، منح حكم اللقاء مايكل أوليفر ركلة جزاء لأصحاب الأرض من مخالفة من مهدي بنعطية على لوكاس فاسكويز.

واحتج لاعبو يوفنتوس على هذا القرار لعدة دقائق، مما تسبب في طرد بوفون بسبب رد فعل غاضب تجاه أوليفر، فيما تصدى كريستيانو رونالدو لتسديد ركلة الجزاء التي وضعت مدريد في مباراة نصف النهائي.


بالنسبة لبوفون، يمكن أن تمثل تلك المباراة ظهوره الأخير في دوري الأبطال، على الرغم من أن اللاعب البالغ من العمر 40 عاماً، لم يكشف عن قراره بشأن مستقبله. وقد قام بوفون بإهانة أوليفر في مقابلة ما بعد المباراة، وفي الوقت نفسه أصر رونالدو على أن أوليفر كان على حق في توقيع العقوبة.

وفي لحظة خاصة حيث كان اللاعبون يغادرون سانتياجو برنابيو، قاطع رونالدو بوفون، الذي كان يتحدث إلى وسائل الإعلام، ليحضن حارس يوفنتوس ويقول بعض الكلمات الطيبة له. رونالدو قال في نصريحاته لـ رويترز بعد المباراة " لدي الكثير من الاحترام لبوفون والكلمات التي قالها عني ".

وأضاف " إنه حارس مرمى عظيم، وآمل ألا يكون هذا آخر ظهور له في دوري الأبطال، فهو أحد أفضل حراس المرمى على الإطلاق ".

التعليقات